تعرف على أهم الأسباب التى تؤدي إلى فشل العلاقات الزوجية

يبحث جميع الرجال والنساء عن الشريك المناسب للزواج، ويعد اختيار الشريك المناسب أمر فى غاية الأهمية ويجب على كل رجل أو امرأة أن يتهمل كل منهما ولا يتسرعان فى الإختيار فهذا الأمر يحتاج إلى التفكير بتأني من أجل إتخاذ القرار الصحيح، ويرغب الرجل فى الزواج من أجل الإستقرار والراحة الزواج سنة الحياة، وفي بعض الأحيان يفشل الزواج نتيجة عدم إختيار الزوج المناسب أو الزوجة المناسبة وحتي نتجنب هذا الفشل تعرفوا معنا على بعض أسباب عدم اختيار شريك الحياة بشكل سليم.

أهم اسباب فشل اختيار شريك الحياة

أولا : زواج الأقارب

عادة ما يفشل زواج الأقارب والسبب فى ذلك كثرة حدوث المشاكل كما أن وجود مشاكل بين الزوجين يتطور ليصبح مشاكل بين العائلتين، ويفضل عدم زواج الأقارب إلا بعد تحقيق الوفاق بين الطرفين.

ثانيا :  التعرض للضغوطات

التعرض للضغوط
التعرض للضغوط

يؤدي تقدم الفتيات فى العمر إلى الموافقة على اى خطيب دون مراعاة اذا كان هذا الخطيب الشريك المناسب للزواج، وفي مثل هذه الحالة تتعرض الفتيات إلى الضغط من قبل العائلة للموافقة على هذا الزواج، وتؤدي كافة هذه الضغوط الاجتماعية والعائلية والنفسية إلى الموافقة على الشريك الغير مناسب للزواج.

ثالثا : التسُرع

ويؤدي التسرع فى اختيار شريك الحياة إلى الإختيار الغير موفق وبهذا تظهر الكثير من المشكلات المستقبلية لعدم القدرة على مواجهة ضغوطات الحياة وغالبا ما تنتهي العلاقات الزوجية الغير موفقة بالطلاق ولهذا تتعدد حالات الطلاق فى وقتنا الراهن للتسرع فى اتخاذ هذه القرارات الهامة، وينصح قبل إتمام هذه الخطوة ضرورة التعارف الجيد.

رابعا : الشعور بالوحدة

الشعور بالوحدة
الشعور بالوحدة

يلجأ البعض إلى إختيار شريك الحياة الغير مناسب للتغلب على شعور الوحدة فهو شعور مؤلم ولا يتمكن الكثيرون من تحمله خاصة مع التقدم فى العمر، ويرغب هؤلاء فى التخلص من الوحدة والروتين اليومي بالزواج، وينصح بالتروي فى إختيار شريك الحياة.

الاكثر قراءة الان   أشهر فنادق جاكرتا وأقربها من المطار موسم 2018

خامسا : التفكير بسطحية

يحب علي كل النساء والرجال التفكير جيدا قبل اتخاذ خطوة الزواج ومراعاة إلا يفكر كل منهم بطريقة سطحية، حيث ترغب الفتيات فى الزواج من أجل ارتداء فستان الزفاف والذهاب إلى الخروج ولكن هذه الأمور غير هامة على الإطلاق وسيتضح لهن ذلك مع مرور الأيام ومواجهة ضغوطات الحياة، هذا إلى جانب عدم التركيز على المظهر الخارجي والإعجاب حتى تصبح أهم معايير اختيار الشريك فهناك معايير أخرى لابد من توفرها فى الزواج الناجح.

سادسا : العاطفة

ينجذب الرجل والمرأة إلى بعضها البعض وتنشأ العاطفة بينهم ولكن هذا الشعور فى بعض الأحيان لا يدوم طويلا خاصة عند مواجهة ضغوطات الحياة، ولابد أن ينظر كل منا إلى كثير من الاعتبارات حتى يتم اختيار شريك الحياة المناسب ومنها الاعتبارات الفكرية والاجتماعية والمادية.

سابعا : عدم الاهتمام برأي الآخرين

عدم الإهتمام براى الاخرين
عدم الإهتمام براى الآخرين

وهناك نقطة هامة جدا لابد مراعاتها عند اختيار شريك الحياة وهي الإهتمام بآراء الآخرين فى الشريك وعدم التغافل عن الآراء السلبية التي يراها الآخرون فى شريك الحياة، لابد من مراعاة جميع هذه الآراء والتفكير بها جيدا لتجنب الكثير من العواقب المحتمل حدوثها فى المستقبل.

ثامنا : تكتم المشاعر

كثير من الأشخاص يختارون كتمان مشاعرهم خوفا من الإفصاح عنها ظنا منهم أن ذلك يجعلهم ضعفاء فى نظر الجميع، وهذا الأمر يهدد العلاقات بالفشل، حيث أن شريك الحياة يرغب دائما فى التعبير عن المشاعر وهذا الأمر يؤدى إلى تقوية العلاقات بين الطرفين.

تاسعا : التخبط في تحديد الأهداف

يجب على كل رجل أو امرأة أن يحددان الهدف من الزواج و الصفات الواجب توافرها فى شريك الحياة وهذا يجعلك قادر على اختيار شريك الحياة المناسب لك، حدد هدفك كن واضحا لاختيار العلاقات الناجحة.

الاكثر قراءة الان   تعرف على أعراض وأسباب انخفاض مستوى الأكسجين في الدم

أضف تعليق

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!