تعرف على الجدول اليومي لجميع أفراد العائلة المالكة في بريطانيا

يقضي الكثير منا يومهم بأداء الكثير من الواجبات اليومية والمهام الروتينية، ويرغب الكثيرون فى معرفة كيف تقضي العائلة المالكة البريطانية يومهم، وتظل الأسرة المالكة محل نظر الجميع، دائما ما نطلع على أخبارهم من الصحف والمواقع الإلكترونية ونشاهد مشاركاتهم فى المؤتمرات الجمعية والمناسبات العامة على شاشات التلفاز، وتبقي حياتهم الشخصية سر لا يعلمه أى منا، ومن خلال هذا المقال سنتعرف على تفاصيل الحياة اليومية للأسرة المالكة البريطانية وفقا لتصريحات أحد أفراد الأسرة المالكة، تابعونا.

الجدول اليومي لأفراد الأسرة المالكة البريطانية

اولا : الجدول اليومي للملكة

الملكة
الملكة

تبلغ الملكة من العمر 91 عاما، وعلى الرغم من سنها الكبير إلا أن يومها مزدحم جدا ولا مجال لوقت الفراخ أو المرح، وتبدأ الملكة يومها بداية من الساعة السابعة والنصف صباحا ويتبع ذلك الرد على كافة الرسائل المخصصة إليها، وتقوم الملكة بحضور الاجتماعات الهامة مع القضاة والأساقفة والدبلوماسيون وتحدد وقت لكل اجتماع وهو 20 دقيقة فقط، وتتمكن الملكة من تحديد الوقت بكل دقة دون النظر إلى ساعتها فهى قادرة على إنهاء الاجتماعات بعد انقضاء الوقت المحدد دون النظر فى ساعتها، وترغب الملكة فى تصوير كافة أحداث حياتها لعشقها للتصوير الفوتوغرافي، وتضع الملكة كلابها على قائمة اهتماماتها حيث أنها تخصص لهم وقت بعد الانتهاء من مسؤلياتها.

ثانيا : الأمير تشارلز

قبل أن نخوض فى تفاصيل حياة الأمير تشارلز وجدول حياته اليومية عليك أن تعلم عزيزي القارئ أن حياة الأمير تختلف بشكل كبير عن حياة الملك، وعلى الرغم من ذلك يوم الأمير تشارلز مزدحم للغاية فهو يرأس عدد كبير من الجمعيات الخيرية والتي يعطيها جزء كبير من وقته واهتمامه، و  يعطي الأمير تشارلز اهتمام كبير لهواياته وهي تأليف الكتب والإهتمام بالحدائق هذا إلى جانب قدرته على الرسم بالألوان المائية.

الاكثر قراءة الان   الدراسات الحديثة تؤكد أن علكة النعناع تسبب رائحة الفم الكريهة

ثالثا : الأمير ويليام

وجهت إلى الأمير وليام الكثير من الاتهامات التى تؤكد تقصيره فى  المهام الملكية والسبب فى ذلك أنه من الشخصيات الكسولة، كما أنه لا يبدي أى إستعداد من أجل تحمل مهام العمل، وقد أكد الأمير وليام من خلال لقائه مع القناة الفضائية BBC بأنه يعمل جاهدا من أجل تحمل المهام الملكية والتركيز فى مهام الأبوة.

رابعا : دوقة كامبريدج

الدوقة كامبريدج
الدوقة كامبريدج

عادة ما تتبع عدسات المراسلون دوقة كامبريدج من أجل رصد تحركاتها، والتقطت لها بعضاً من الصور بحمام قصر باكنغهام برفقة أطفالها، وتحملت الدوقة مؤخرا المزيد من المهام الملكية كالامير ويليام هذا إلى جانب القيام بواجبها كأم، ومن أهم هوايات الدوقة التصوير الفوتوغرافي فهي تبرع فى التصوير كالمحترفين والدليل على ذلك منحها عضوية فخرية مدى الحياة من قبل الجمعية المرموقة للتصوير الفوتوغرافي الملكي، كما يذكر قيام زوجها الأمير هاري بتأسيس المؤسسة التعليمية “Heads Together”وجارى العمل على تنفيذ هذه المهمة وستقوم الدوقة بمتابعة هذا المشروع مع زوجها.


أضف تعليق

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!