أغرب الأسماك العملاقة التي تمكن الإنسان من اصطيادها

يعتبر جيرمي واد من أشهر الصيادين الباحثين عن أغرب الأسماك المائية والوحوش التي تعيش في الأنهار، وتبين أن الأنهار والبحيرات تخفي في أعماقها أغرب الكائنات البحرية التي يمكننا مشاهدتها، وبهذا لا يقتصر العثور على أغرب الأسماك البحرية داخل البحار والمحيطات، حيث تمكن جيرمي الصياد المخضرم من الحصول على مجموعة من أغرب الأسماك في العالم والتي تمكن الإنسان من اصطيادها وهذا يعني أن الأنهار والبحيرات تحتوي على الكثير والكثير من الوحوش والكائنات البحرية الغريبة التي لن يتمكن الإنسان من اصطيادها.

اغرب الأسماك النهرية التي اصطادها الإنسان

اولا : سمكة طبل المياه العذبة

سمكة طبل المياه العذبة
سمكة طبل المياه العذبة

تتواجد هذه السمكة في أمريكا الشمالية وبالتحديد في الأجزاء الشمالية منها، ويطلق على هذه السمكة اسم غيانا أو سمكة طبل المياه العذبة وأطلق الباحثون عليها هذه الاسم لصوت الطبل الذي تحدثه أسفل سطح الماء.

ثانيا : سمكة غار

يخشى الكثيرون الاقتراب من هذه السمكة والسبب في ذلك أنها أحيانا تقوم بلدغ البشر وعضهم ولذلك يطلق عليها البعض اسم سمكة غار التمساح، كما أنها من الأسماك الكبيرة الحجم التي يصل وزنها إلى حوالي 136 كيلو جرام وتعيش هذه السمكة في بحيرة شامبلين بالولايات المتحدة الأمريكية، ويتمكن الإنسان من اصطيادها بكل سهولة حيث أنها تخرج من الماء وترتفع في الهواء بعيدا عن سطح الماء حتى تتمكن من العيش تحت سطح الماء دون الحاجة لوجود الأكسجين.

ثالثا : سمك الراي اللساع

يعتبر اصطياد هذه السمكة مهمة صعبة للغاية والسبب في ذلك أنها من الأسماك البارعة في فن التمويه وهذا ما يجعلها تختفي بعيدا عن الأنظار، وهي من الأسماك الكبيرة الحجم ويبلغ وزنها حوالي 127 كيلو جرام، وتعيش في نهر بارانا الأرجنتيني، كما أنها تعتبر أحدي الأسماك التي تشكل خطورة كبيرة على الإنسان خاصة إذا قام أحدهما بالاقتراب منها أو لمسها وعلى الفور تدافع عن نفسها بطحن الضحية.

الاكثر قراءة الان   مطعم يبتكر فكرة إطلاق النار لشغل الزبائن أثناء تجهيز وجباتهم

رابعا : سمكة المنشار العملاقة

سمكة المنشار العملاقة
سمكة المنشار العملاقة

سمكة المنشار العملاقة أحدي الأسماك العملاقة التي يصل طولها إلى حوالي 6 متر وبالرغم من ذلك جميع الأسماك التي تم اصطيادها من هذا النوع يبلغ طولها 2 متر فقط، وتعيش هذه السمكة في المحيطات و تمكن الصيادون من اصطياد عدد كبير من هذا النوع من الأسماك بغرب استراليا، وانخفض عدد هذا النوع من الأسماك بشكل كبير والسبب في ذلك أنها تتعلق بشباك الصيادين بكل سهولة عن طريق منشارها.

خامسا : سمكة Gooch

تعتبر سمكة Goonch أحدي الأسماك الخطيرة ولذلك يطلق عليها اسم سمكة السلور الشريرة، وتعيش هذه السمكة بالقرب من جبال الهيمالايا، والغريب اختفاء عدد كبير من البشر بهذه المنطقة وبالرغم من أن نهر الغانج بهذه المنطقة لا يحتوي على أسماك القرش أو التماسيح فهذا يعني أن هذه السمكة تقوم بالتهام هؤلاء البشر.

سادسا : سمك السلور أحمر الذيل

عادة ما تعيش هذه النوعية من الأسماك بمنطقة الامازون، هذا بالإضافة إلى أن وجود إعداد كبيرة منها في تايلاند، وهذه السمكة قادرة على ابتلاع فرائس كبيرة والسبب في ذلك أن فمها ضخم وهذا ما يمكنها من فعل ذلك بكل سهولة.

سابعا : سمك الجلكي

سمكة الجلكي
سمكة الجلكي

تعيش هذه السمكة بالولايات المتحدة الأمريكية وبالتحديد في بحيرة شامبلين، ومن أهم ما يميز هذه السمكة أن جسمها لا يحتوي على عمود فقري كما أن فمها لا يحتوي على فكين، وهي أحدي الأسماك الطفيلية التي تتغذى على سوائل أجسام بعض الأسماك عن طريق الالتصاق بجلدها.

ثامنا : سمك الشبوط السيامي

سمكة الشبوط السيامي أحدي الأسماك العملاقة حيث أن وزنها يصل في كثير من الأحيان إلى 91 كيلو جرام، ويتمكن الصيادين من اصطيادها بعد معاناة كبيرة لثقل وزنها، وعادة ما تقوم هذه السمكة بسحب فرائسها إلى قاع البحر لاكلها بتأني.

الاكثر قراءة الان   شركة صينية تمنح 15 دولار لكل موظف يفقد 1 كيلو من وزنه الزائد

تاسعا : سمكة الكونغو النمر

تفضل هذه الأسماك العملاقة أن تعيش في المناطق الخالية تماما من البشر ولذلك تعيش في الجزء الأوسط من نهر الكونغو واختارت هذه الأسماك العملاقة هذا المكان بالتحديد لخلوه من البشر، وتعتبر هذه الأسماك خطيرة ومفترسة حيث أنها من الأسماك الضارية التي لها قدرة هائلة على ابتلاع البشر، كما أن أسنانها طويلة ويصل طولها إلى 2.5 سم وهذا يعني أنها تمتلك أسنان طويلة مثل أسنان أسماك القرش الأبيض.

عاشرا : ثعبان البحر المرقش

ثعبان البحر المرقش
ثعبان البحر المرقش

تتخذ هذه الثعابين العملاقة الأنهار موطنا اصليا لها ولكنها تذهب في بعض الأحيان إلى البحار من أجل التكاثر، وهذا يعني أن هذه الثعابين العملاقة لها قدرة هائلة على التكيف في مياه البحار المالحة ومياه الأنهار العذبة.


أضف تعليق

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!