أغرب 10 حقائق تعرفها لأول مرة عن الأشخاص المفقودة

يعانى كثير من الأمهات والآباء من فقدان أطفالهم، وعلى الرغم من الاحتياطات الأمنية التى تتخذها العديد من الدول العربية والأجنبية إلا أن ظاهرة اختطاف الأطفال مازالت منتشرة ويصل عدد الأطفال المفقودة سنويا إلى ملايين بجميع أنحاء العالم، وربما يكون السبب فى ذلك عدم وجود حكم رادع لمرتكبي هذا النوع من الجرائم هذا إلى جانب البالغين المفقودين، تابع معنا هذا المقال لمعرفة معلومات لم تعرفها من قبل عن الأشخاص المفقودين والمخطوفين.

أهم 10 حقائق عن الأشخاص المفقودة فى العالم

1- تعد دولة الولايات المتحدة الأمريكية من أكثر الدول التى تشهد ظاهرة إختطاف الأطفال وفقدانهم بمعدل طفل واحد كل 40 ثانية، وهذه النسبة كبيرة للغاية ونأمل إلى انخفاضها خلال الأعوام القادمة.

2- تمثل الساعات الثلاثة الأولى من الاختطاف من أهم الساعات التى يسهل بها الحصول على الطفل المفقود ولهذا يجب أن تتحرك الجهات المعنية بأقصى سرعة للحصول على الأطفال المفقودة قبل تعرضهم إلى الاغتصاب والقتل، وقد أكدت الاحصائيات أن هناك نسبة كبيرة من الأطفال المخطوفين الذين تعرضوا إلى القتل خلال الساعات الأولى من الاختطاف وبلغت نسبة هؤلاء الأطفال نحو 76.2٪.

اختطاف الأطفال

3-من منا لا يتذكر واقعة تسونامي فى عام 2004، حيث أدت هذه الواقعة إلى وفاة الكثيرون، وتمكنت الجهات المعنية من إجراء اختبار الحمض النووي من الأسنان من أجل تبين هوية المفقودين وتحديدها بكل دقة.

4_من الصعب أن تحدد هوية الأشخاص المفقودين وهذا عمل الأطباء الشرعيون فهم قادرين على تحديد الأشخاص المفقودين بكل دقة من خلال إستخدام مجموعة من التقنيات وأحدثها هى تقنية التقدم فى العمر.

5- يبلغ عدد الأطفال المفقودين فى العالم نحو 8 ملايين طفل سنويا.

6-ومن اجل الحد من ظاهرة فقدان الأطفال ومحاولة ايجادهم قام المركز الدولي للأطفال المفقودين بإنشاء قاعدة بيانات متعددة فى عام 1998، وتضم هذه قاعدة أسماء وصور الاطفال المفقودين إلى جانب بعض المعلومات المتوفرة عنه وعمل المركز على ترجمة هذه البيانات بأكثر من لغة.

الاكثر قراءة الان   تعرف على أغرب 10 أشياء تنفق عليها الحكومة الأمريكية مبالغ ضخمة

الطب الشرعي والبحث عن المفقودين

7-تعمل الأجهزة الأمنية جاهدة من أجل الوصول إلى المفقودين وتحديد هويتهم ومن أجل ذلك توفر الكثير من الوسائل التى يعمل عليها الطب الشرعي لإيجاد المفقودين ومنها تفسير لغة الجسد والبحث فى الأدلة المادية إلى جانب البحث على أجهزة الكمبيوتر وفحص كافة الملفات بكل دقة.

8- تنحصر حالات الأشخاص المفقودين البالغين فى كبار السن المصابين بمرض الزهايمر والأشخاص المدمنين للكحول والمخدرات إلى جانب الأشخاص الذين يعانون من الأزمات النفسية والمصابين بالاكتئاب.

9-أصبح يوم الخامس والعشرين من شهر مايو من كل عام ذكري للطفل المفقود وذلك فى الولايات المتحدة الأمريكية وكثير من البلاد الأوربية.

اختطاف الأطفال

10-وقد أكدت الاحصائيات أن جرائم اختطاف واغتصاب وقتل الأطفال من أكثر الجرائم انتشارا فى جميع أنحاء العالم.


أضف تعليق

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!