غرائب وعجائب

تعرف على العقوبات التي حصل عليها أكثر الأطفال شرا في العالم

اغرب الأطفال وجرائمهم الشنيعة

عادة ما يرتكب أغلبية الجرائم في العالم أشخاص بالغين، وربما يندهش البعض أن هناك عدد كبير من الأطفال الذين يرتكبون أبشع الجرائم في العالم ولذلك يطلق على هؤلاء الأطفال اسم الأطفال الأكثر شرًا في العالم لارتكابهم جرائم شنيعة يقشعر لها الابدان، تعرف معنا من خلال هذا المقال على بعض الأطفال وجرائمهم الشنيعة.

الأطفال وجرائمهم الشنيعة

اولا : الطفل ليونيل تيت

الطفل ليونيل تيت
الطفل ليونيل تيت

قام الطفل ليونيل تيت الذي يبلغ من العمر 12 عاما بقتل فتاة صغيرة تدعي تيفاني وهذه الفتاة تبلغ من العمر حوالي 6 سنوات وتعيش مع عائلتها بولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الامريكية، وبعد التحقيق لم يتبين سبب قتله لهذه الفتاة الصغيرة، ويذكر انه اول طفل في العالم حصل على السجن مدى الحياة، كما أعلنت المحكمة عن عدم الإفراج عن هذا الطفل مطلقا مهما كانت الظروف.

ثانيا : الطفل أمارجيت سادا

الطفل أمارجيت سادا أصغر المجرمين في العالم، والغريب أن هذا الطفل يملك عداء شديد وربما هذا ما دفعه إلى قتل عدد من الأطفال الصغار والرضع، حيث قام هذا الطفل بقتل شقيقته الرضيعة التي تبلغ من العمر 6 أشهر عن طريق الخنق ولم يكتفي بهذه الطريقة لقتلها بل أراد أن يتأكد أنه قضي تماما على حياتها وذلك من خلال إلقاء صخرة كبيرة على رأسه، وبعد التحريات تبين أنه قتل طفل الجيران الذي بلغ 6 أشهر فقط كما قتل ابن عمه الذي يبلغ 9 أشهر، ولقب الطفل أمارجيت سادا بأصغر قاتل في العالم حيث أنه يبلغ من العمر 8 أعوام فقط.

ثالثا : الطفل بول هنري جنجريتش

يبلغ هذا الطفل المجرم من العمر 12 عاما، وخطط هذا الطفل للهروب من المنزل برفقة اصدقائه، وكانت المفاجأة أن أحدهم لن يتمكن من الخروج من المنزل لعدم السماح له بذلك ولذلك قرروا قتله بالرصاص، وقلم الطفل بول هنري جنجريتش بإطلاق النار عليه لينهي حياته في الحال، وحصل هذا الطفل على أطول فترة عقوبة مقارنة باصدقائه والسبب في ذلك قيام بعملية القتل.

اقرا ايضا  أغرب الخدمات والامتيازات التى تقدم المساجين بداخل السجون

رابعا : إريك سميث

إريك سميث
إريك سميث

حكم على هذا الطفل الذي يبلغ من العمر 13 عاما بالسجن لمدة تسعة سنوات وذلك بعد قتل الطفل ديريك روبي، حيث قام بخنقه وإلقاء حجر ثقيل على رأسه، وأدين هذا الطفل بالقتل من الدرجة الثانية ولذلك حكمت عليه المحكمة بهذه العقوبة.

خامسا : الطفلان أندرو جولدن و ميتشل جونسون

ارتكب هذين الطفلين جريمة شنيعة يقشعر لها الأبدان، حيث خطط كلاهما لسرقة بعض الأسلحة، والغريب انهم قاموا بإطلاق الرصاص على التلاميذ والمعلمين داخل المدرسة المتوسطة بمقاطعة كريغ يد، وادي ذلك إلى مقتل معلم واحد ووفاة 4 طلاب ولهذا حكم على الطفلين بالسجن لفترة طويلة، وأكد البعض أن ميتشيل جونسون مازال في السجن حتى وقتنا الحالي.

سادسا : الطفل جوشوا فيليبس

قام الطفل جوشوا فيليبس بقتل جارته الطفلة الصغيرة التي تبلغ من العمر 8 سنوات، حيث قام الطفل بقتل هذه الطفلة البريئة كما أنه تمكن من إخفاء الجثة داخل منزله فترة تزيد عن اسبوع، واكتشفت الجريمة عن طريق الصدفة حينما عثرت والدته على جثة الطفلة البريئة، ويذكر أنه كان يبلغ من العمر حوالي 14 عاما عندما ارتكب هذه الجريمة الفظيعة، وأصدرت المحكمة حكمها على هذا الطفل بالادانة التامة في عام 1999 الماضي، كما أن المحكمة أصدرت حكمها بالسجن مدى الحياة على هذا الطفل.

سابعا : الطفلة ماري بيل

الطفلة ماري بيل
الطفلة ماري بيل

الطفلة ماري بيل تبلغ من العمر 11 عاما، وهي في هذا العمر اتهمت بقتل اثنين من الاطفال، واثبتت التحريات أنها قامت بقتلهم بغير عمد كما تبين أنها قامت بخنق طفلين قبل هذه الحادثة، وأصدرت المحكمة الحكم بالسجن على هذه الطفلة لارتكابها أكثر من جريمة قتل.

ثامنا : أندرو ورست

الطفل أندرو ورست يبلغ من العمر 14 عاما، وبالرغم من سنه الصغير إلا أنه دائما ما كان يفكر في الانتحار، وعندما ذهب إلى المدرسة أشهر مسدسه تجاه زملائه في المدرسة، وتسببت هذه الحادثة في قتل طالب ومعلم وإصابة 2 آخرين، وحكم على الطفل أندرو بالسجن لمدة 60 عاما.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock