غرائب وعجائب

معلومات غريبة تعرفها لأول مرة عن السلاحف

ما لا تعرفه من قبل عن السلاحف

السلاحف احدى المخلوقات الموجودة على سطح الأرض كما تعتبر أقدمها ولذلك خصص الإنسان يوم عالمي في الثالث والعشرين من شهر مايو من كل عام من أجل هذه الحيوانات اللطيفة وذلك لتوعية البشر بكيفية المحافظات على هذه الحيوانات ومساعدتها في البقاء على سطح الأرض لعدة قرون، تعرف معنا من خلال هذا المقال على معلومات تعرفها للمرة الأولى عن السلاحف أقدم الحيوانات على الأرض.

السلاحف أقدم الحيوانات على الأرض

معلومات غريبة عن السلاحف

كما اخبرناكم من قبل أن السلاحف أقدم الزواحف الموجودة على سطح الأرض، حيث يرجع تاريخها وجودها على سطح الأرض إلى ما يزيد عن 200 مليون سنة، هل تعلم أن السلاحف يمكنك مشاهدتها في جميع قارات العالم ولكن أشار العلماء إلى عدم وجودها في قارة أنتاركتيكا.

السلاحف أقدم الحيوانات على الأرض

هناك عدد كبير من أنواع السلاحف هل تعلم أن عددها يصل إلى حوالي 330 نوع بجميع أنحاء العالم، يغطي جسم السلحفاة قشرة سميكة فهي عبارة عن مجموعة من العظام التي تتصل مع بعضها البعض ويبلغ عدد هذه العظام نحو 60 عظمة، كما يغطي جسمها من الناحية السفلية عظمة سميكة لحمايتها من الأسفل، ووظيفة درع السلحفاة هو حمايتها من الأخطار التي تتعرض لها.

السلاحف أقدم الحيوانات على الأرض

ربما تظن أن هذه الصدفة العلوية ثقيلة الحجم ولكنك مخطئ بالتأكيد وزنها خفيف جدا وهذا ما يجعلها تسبح بكل خفة في الماء، وهذا ما يجعلها قادرة على الغوص تحت الماء لمسافة طويلة تتجاوز 3 آلاف قدم، نلاحظ أن حركتها بطيئة جدا على سطح الأرض ولكنها سريعة جدا عند الغوص في الماء حيث تصل سرعتها إلى حوالي 22 ميل في الساعة.

إذا وجود السلحفاة في الماء تتمكن بكل سهولة من إزالة الملح من المياه المالحة وذلك عن طريق مجموعة من الغدد التي تنتشر على جسمها، وعندما ترغب هذه الحيوانات في وضع بيضها فإنها تترك المياه وتذهب إلى الرمال من أجل وضع البيض وتنتهي مهمتها فهي تترك البيض بمفرده حتى يفقس على الرمال، وعندها تخرج الصغار من البيض تتجه مباشرة الى البحر.

السلاحف أقدم الحيوانات على الأرض

كما ذكرنا من قبل أن هناك أنواع كثيرة من السلاحف التي تعيش على الأرض وأكبرها على الإطلاق السلحفاة العملاقة التي يطلق عليها العلماء اسم غالاباغوس، يبلغ طول هذه السلحفاة العملاقة نحو 1.3 متر اما عن وزنها فهو حوالي 400 كيلو جرام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock