سياحة و ترفيه

لماذا لا يتجاوز قائد الطائرة ارتفاع 10 كيلو متر في الهواء

معلومات تعرفها لأول مرة عن التحليق بالطائرة في الهواء

السفر بالطيران من متع الحياة التى لا تقدر بثمن وعلى الرغم من هذه المتعة إلا أنها محاطاة بكثير من المخاطر والسبب فى ذلك تحليق الطائرات على ارتفاع شاهق فى الهواء ويصل هذا الإرتفاع إلى حوالى 10 كيلو متر تقريبا وهذا الإرتفاع الشاهق يثير الخوف فى نفوس الكثيرون، هل تساءلت لماذا تحلق الطائرة عند هذا الإرتفاع الشاهق ولم يحلق قائد الطائرة عند هذا الإرتفاع بعينه وهل مسموح له بتخطي هذا الإرتفاع أم لا؟ هذه الأسئلة هامة للغاية ولابد أن نتعرف على إجابتها تابعونا لتتعرفوا على المزيد.

أسباب التحليق بالطائرة على إرتفاع 10 كم فى السماء

وأشار موقع “traveller“ فى أحدي المقالات إلى أهم الأسباب التى تدفع قائد الطائرة إلى التحليق على إرتفاع شاهق، وأهم هذه الأسباب هى العوامل المناخية فهي المتحكم الأساسي فى إختيار الإرتفاع الذى يختاره قائد الطائرة، ويعمل الهواء الخفيف على سهولة التحليق بالطائرة على إرتفاع عالي دون مواجهة أى عقبات ويعد السفر أثناء الأحوال المناخية الجيدة متعة حقيقية، كما إن هذا يؤدي إلى إستهلاك الوقود.

التحليق بالطائرة فى الهواء
التحليق بالطائرة فى الهواء

هل تعلم أن التحليق بالطائرة على مسافات منخفضة في الهواء يؤدي إلى الشعور بالإضطرابات الجوية وهذا أمر غير ممتع على الإطلاق لجميع ركاب الطائرة وحتي يتفادي قائد الطائرة هذا الأمر عليه أن يحلق بالطائرة على ارتفاعات شاهقة، كما أن الطيران على مسافة قريبة من الأرض يعرض حياة ركاب الطائرة إلى الخطر، فمن المحتمل تضرر الطائرة بسبب الإضطرابات الجوية والمناخية كالعواصف الرعدية.

ويفضل أن يحلق قائد الطائرة على إرتفاع شاهق حيث أن هذا الأمر يوفر له إيجاد الكثير من الحلول التى يمكنه القيام بها حال تعرض الطائرة إلى أى أمر مفاجىء، وفي حال الطيران على إقتراب من الأرض يصبح من الصعب أن يقوم القائد بأى مناورات جوية للخروج من هذا المأزق الصعب، كما أن هذا يعرض سلامة الركاب ويعرض حياتهم للخطر لزيادة إحتمال اصطدام الطائرة بإحدى الأجسام الصغيرة الطائرة على مقربة من سطح الأرض.

اقرا ايضا  تعرف على أكثر الأسواق التي يزورها السياح في مدينة اسطنبول
التحليق بالطائرة فى الهواء
التحليق بالطائرة فى الهواء

ويبقي السؤال لماذا يختار قائد الطائرة التحليق على إرتفاع 10 كيلو متر تقريبا وهذا الإرتفاع يرتبط بمعدل الأكسجين الذي يحتاج إليه الركاب من أجل التنفس، وفي حال الإرتفاع للاعلي عن هذا الحد يقل معدل الأكسجين وهذا يؤدي إلى ضيق تنفس الركاب كما أنه يشكل خطورة كبيرة على محركات الطائرة ومن المحتمل أن تتوقف المحركات الأربعة للطائرة عند بلوغ هذا الإرتفاع، وأغلب الطائرات لا تتجاوز إرتفاع 10 كلم وبعضها يتجاوز هذا الإرتفاع ليصل إلى 12.5 كلم كحد أقصي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock