تعرف على أهم أسباب عدم نسيان مرضي فقدان الذاكرة لغتهم الام

مرض فقدان الذاكرة هو أحد الأمراض التي تصيب الإنسان بعد تعرضه لحادث خطير أو الإصابة بضربة شديدة على الرأس، وعادة ما يكون مرض فقدان ذاكرة بشكل مؤقت وسريعا ما تعود الذاكرة ويتمكن الإنسان من تذكر جميع تفاصيل حياته ونادرا ما يفقد الإنسان ذاكرته إلى الأبد، وعلي الرغم من فقدان الذاكرة ينسي الإنسان جميع تفاصيل حياته وأقرب الأشخاص إلى قلبه إلا أنه لا ينسي لغته الأم التي يتحدث بها فما السبب فى ذلك؟ وهذا ما سنعرضه إليكم خلال السطور القادمة.

ويحمل المخ كثير من الذكريات التى يعيشها الإنسان طوال حياته وعند الإصابة بمرض فقدان الذاكرة فإن الإنسان ينسي كافة هذه التفاصيل، وهذا المرض من الأمراض التي حيرت العلماء بإعتبارها من أكثر الأمور تعقيدا وعدم وجود قاعدة ثابتة يطبق عليها جميع حالات مرض فقدان الذاكرة، وهناك عدة أنواع من فقدان الذاكرة والآن سنتعرف على هذه الأنواع.

فقدان الذاكرة
فقدان الذاكرة

أنواع مرض فقدان الذاكرة

وهناك ثلاثة أنواع من فقدان الذاكرة تعرف على أهم الفروق بين هذه الأنواع من فقدان الذاكرة وهي كالآتي؛

اولا : فقدان الذاكرة الكلي العابر 

وهذا النوع من فقدان الذاكرة يطلق عليه اسم فقدان الذاكرة العابر، حيث أن الإنسان يفقد ذاكرته كليا بشكل عابر لمدة 24 ساعة على الأكثر وسريعا ما تعود إليه الذاكرة ويستعيد جميع تفاصيل حياته، ويصيب الإنسان بهذا النوع من فقدان الذاكرة نتيجة تناول الكحوليات أو تناول بعض العقاقير التى تؤثر بشكل مباشر على أنسجة المخ، وهناك بعض الأمراض التي تؤدي إلى حدوث مضاعفات بفقدان الذاكرة الكلي، وهذه الأمراض هي الجلطات والصداع النصفي المتقدم.

ثانيا : فقدان ذاكرة الهوية

يصاب الإنسان بهذا النوع من فقدان الذاكرة نتيجة التعرض لصدمة قوية تؤثر على أنسجة المخ، مثل تعرض الإنسان إلى الخيانة من أقرب الناس علي قلبه أو فقدان عزيز أو ارتكاب جريمة ويصاب بهذا المرض لشعوره بالذنب لارتكاب هذا الجرم، والإصابة بهذا المرض يجعل الإنسان غير قادر على تذكره هويته وتاريخه ونسيان جميع تفاصيل حياته وأقرب الأشخاص إليه، وفي بعض الأحيان تعود الذاكرة إلى هؤلاء المرضي نتيجة التعرض لموقف مشابه للموقف الأصلي الذي تسبب في فقدان الذاكرة أو نسيان الأحداث الأليمة التي كانت سببا فى نسيان الذاكرة، وفي بعض الأحيان لا تعود الذاكرة ويعيش الإنسان بشخصية جديدة.

الاكثر قراءة الان   الدراسات الحديثة تؤكد تناول الخضروات الورقية ضمن طبق السلطة اليومي

ثالثا : فقدان الذاكرة المستقبلية

وهذا النوع من فقدان الذاكرة يصاب به الإنسان بعد تعرضه لإصابة شديدة فى المخ، وعندما يستيقظ الإنسان من الغيبوبة يتمكن من تذكر كل تفاصيل حياته الماضية ولكنه غير قادر على تكوين ذاكرة جديدة فهو لا يتمكن من تذكر الأحداث الجديدة فى حياته، ولذلك يطلق عليه اسم فقدان الذاكرة المستقبلية.

فقدان الذاكرة
فقدان الذاكرة

مريض فقدان الذاكرة لا ينسي لغته الأم

ومرض فقدان الذاكرة من أكثر الأمراض المحيرة للعلماء والسبب فى ذلك أن المرضي غير قادرين على تذكر تفاصيل حياتهم الماضية وبالرغم من ذلك لا ينسي أي منهم طريقة التحدث باللغة الأم ولا ينسي القراءة أو الكتابة كما أنه يتمكن من اداء بعض المهارات التي تعلمها فى حياته الماضية كقيادة السيارة أو ركوب الخيل وغيرها من المهارات.

وأشار العلماء أن سبب عدم نسيان القراءة أو الكتابة أو اللغة بالرغم من نسيان جميع تفاصيل الحياة، هو الاحتفاظ بالمهارات التي يتعلمها الإنسان بعيدا عن الذاكرة التقريرية المسؤلة عن حياة الإنسان وحياته، وعند حدوث فقدان للذاكرة لا يؤثر ذلك على الذاكرة المهارية ولذلك يظل الإنسان محتفظا بجميع المهارات التي تعلمها فى حياته.

وأغلب مرض فقدان الذاكرة يحتفظون بالذاكرة المهارية، وبالرغم من ذلك هناك بعض الحالات التي تتعرض لفقدان الذاكرة التقريرية والمهارية معا، وفي هذه الحالة لا يتمكن المريض من تذكر هويته أو حياته كما أنه لا يتمكن من تذكر المهارات التي تعلمها طوال حياته ومن المؤكد أن هذه الحالة في غاية الصعوبة.


أضف تعليق

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!