غرائب وعجائب

تعرف على أغرب عقوبة في السويد قديما

تأثير شرب القهوة والشاي مدى الحياة على صحة الإنسان

هل تعلم أن الولايات المتحدة الأمريكية تستهلك كمية كبيرة يوميا من مشروب القهوة، حيث تصل هذه الكمية إلى حوالي 400 مليون كوب قهوة في المتوسط وهذا يعني أن هذه الكمية غير دقيقة وربما يزداد استهلاكها عن الكمية المذكورة بالرغم من أن القهوة أحدي المشروبات الخطيرة والتي تؤثر على حياة الإنسان بشكل سلبي، وهناك بعض الدول التي لا ترحب بالقهوة باعتبارها إحدى المشروبات الضارة على صحة الإنسان، ومن أهم هذه الدول السويد.

شرب القهوة
شرب القهوة

شرب القهوة في العصر العثماني

ربما تندهش عندما تعلم أن الدولة العثمانية فرضت عقوبات شديدة تصل إلى الإعدام على كل من يشرب القهوة وذلك خلال القرن السابع عشر، كما يذكر أن الملك غوستاف من أهم الملوك في العالم وعمل هذا الملك على محاولة حماية الشعب من استهلاك الشاي والقهوة ولذلك أصدر قرار هام بتقنين استهلاك هذه المشروبات الضارة على صحة الإنسان، وربما تظن أن هذا الملك مستبعد أو متشبث برأيه فهو على العكس تماما، حيث أنه من دعاة التنوير كما أنه عمل على التسامح الديني وإلغاء التعذيب.

وبالرغم من المحاولات الكثيرة التي بذلها الملك لحظر بيع وشرب القهوة إلا أن عدد محبيها في ازدياد، ولهذا لجأ الملك إلى حيلة فرض الضريبة على كل من يشرب القهوة أو الشاي، وبالرغم من ذلك لم يبالي محبي القهوة بهذه القرارات، ورأى الملك أنه هناك ضرورة بأن يعلم الناس مدى خطوة شرب القهوة على الصحة، وهذا هو الحل الوحيد للتخلص من هذا المشروب الضار على الصحة.

غوستاف
غوستاف

شرب القهوة والشاي مدى الحياة

وهذه الفترة لم تشهد التقدم العلمي القادر على إقناع الناس بمدى خطورة شرب القهوة على الصحة، وأراد الملك غوستاف أن يعلم الناس مدى خطورة شرب القهوة على الصحة ولذلك لجأ إلى حيلة غريبة، حيث قام بالعفو عن اثنين من المحكوم عليهم بالإعدام مع تطبيق عليهما شرط غريب للغاية، وهو أن يتناول الشخص الأول بشرب كوب من الشاي يوميا والشخص الثاني يتناول كوب من القهوة يوميا، لمعرفة مدى تأثير شرب الشاي والقهوة على الصحة.

اقرا ايضا  رجل يصطاد الأسماك من داخل منزله
شرب القهوة
شرب القهوة

ويذكر أن الملك غوستاف لم يتمكن من العيش لمراقبة تأثير شرب الشاي والقهوة على صحة الإنسان، حيث أنه قتل في عام 1792، أما المجرمين الذين حكم عليها غوستاف بشرب الشاي والقهوة مدي الحياة عاشوا حتى بلغوا الثمانينات من العمر، كما عاش المجرم الذي يتناول كوب من القهوة يوميا أكثر من الرجل الذي داوم على شرب كوب من الشاي يوميا، وبالرغم من ذلك تعتبر دولة السويد أكثر دول العالم استهلاكا للقهوة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock