غرائب وعجائب

كائنات حية تمكنت من البقاء على سطح الأرض لقرون

مخلوقات مذهلة تطورت سريعا للبقاء على وجودها بسطح الأرض

يقوم أغلب الأحياء على سطح الأرض بالتطور بشكل مذهل حتى تتمكن هذه الكائنات الحية من مواجهة الظروف البيئية القاسية، في هذا المقال سنقدم إليك عزيزي القاري أشهر الكائنات الحية التي تطورت بشكل مذهل بالرغم من التقدم التكنولوجي الهائل الذي وصلت إليه البشرية، تابع معنا.

أشهر الكائنات الحية التي تمكنت من البقاء على سطح الأرض

أولا : سمكة نهر هدسون

سمكة نهر هدسون

تتغذى كثير من الأسماك ومنها سمكة نهر هدسون على الطعام الموجود في بقاع الممرات المائية الطبيعية من أجل البقاء على قيد الحياة وهذه الوسيلة التي اتبعتها هذه الأسماك حتى تتمكن من البقاء على قيد الحياة في ظل الظروف الصعبة ولهذا أصبحت هذه الأسماك أكبر في الحجم.

ثانيا : زهرة لوتس الجليد

زهرة لوتس الجليد

عادة ما يقوم المزارعون باقتطاف أزهار لوتس الجليد الكبيرة الحجم وعند الاقتطاف كثيرا ما يتواجد أزهار صغيرة الحجم، تؤدي عملية قطف هذه الزهور إلى جعل عملية النمو لا تتم كما ينبغي ولهذا ينقص طول هذه الأزهار بمعدل 10 سنتيمترات.

ثالثا : سمك القد الأطلسي

سمك القد الأطلسي

يعتبر هذا النوع من الأسماك إحدى الأنواع التي يصطادها المزارعون عندما تبلغ حجما معينا، وهذه احدي الأسماك التي بقيت على سطح الأرض بالرغم من ظروف المعيشة الصعبة.

رابعا : الفيلة

الفيلة

تقلصت إعداد الفيلة بشكل كبير في الآونة الأخيرة والسبب في ذلك سعي الصيادون وراء هذه الحيوانات للحصول على العاج الذي يباع بمبالغ هائلة لا يمكنك أن تتخيلها، وبالرغم من ذلك تمكنت هذه الحيوانات من الصمود ولوحظ قبل أكثر من سبعون عاما ولادة نسبة كبيرة من الفيلة بلغت نسبتها حوالي 20% بدون أنياب كبيرة الحجم.

خامسا : بومة توني

بومة توني

هل تعلم أن الطيور الملونة أكثر عرضة إلى الوفاة خلال فصل الشتاء وهذا ما يجعلها معرضة للانقراض والاختفاء تماما من على سطح الأرض، يختلف الأمر مع بومة توني حيث تمكنت هذه النوعية من الطيور أن تتكيف مع العوامل البيئية القاسية في فصل الشتاء وذلك من خلال قدرتها على التحول إلى اللون الرمادي والبني ولجأت إلى هذا الأمر من أجل إمكانية البقاء على سطح الأرض.

سادسا : بق الفراش

 بق الفراش

بق الفراش إحدى الحشرات المزعجة التي تنتشر داخل المنازل، وبالرغم من استخدام المبيدات الحشرية الفتاكة للتغلب عليها إلا أن هذه الحشرات تمكنت من البقاء على سطح الأرض لقرون وذلك بفضل قدرتها على تطوير هيكلها الخارجي والداخلي.

سابعا : فيروس نقص المناعة

فيروس نقص المناعة

بالرغم من التطور المذهل الذي وصلت إليه البشرية في مجال الطب إلا أن العلماء لم يتمكنوا حتى الآن من إيجاد اللقاح الفعال للتغلب تماما على مرض نقص المناعة، ويبقي السؤال هل سيتمكن الإنسان خلال الفترة القادمة من إيجاد اللقاح الفعال الذي يقضي تماما على هذا الفيروس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock