منوعات

الأشخاص الأنانيون أكثر سعادة في الحياة من الايجابيون تعرف على الأسباب ؟

الأشخاص الأنانيون أكثر سعادة في الحياة

يحرص الآباء والأمهات على تربية أطفالهم بشكل صحيح وتربيتهم على حب الجميع وعدم المعاقبة على جميع الأخطاء التي يقترفها كل منهم فإن ذلك يؤدي إلى ظهور الأنانية في الكبر، هل تعلم أن الدراسات الحديثة أثبتت أن الأشخاص الأنانيون هم أكثر سعادة في الحياة من الأشخاص الذين يميلون إلى تحقيق العدل وتقدير قيمته.

لماذا الأشخاص الأنانيون هم أكثر سعادة في الحياة من غيرهم؟

ويبقي السؤال لماذا الأشخاص الأنانيون هم أكثر سعادة في الحياة من غيرهم، وقام بعض الباحثون بإجراء اختبار على مجموعة من الأشخاص من أجل معرفة رود أفعالهم نحو القيم الاجتماعية، والمدهش هؤلاء الأشخاص إلي ثلاثة فئات وذلك وفقا لردود أفعالهم.

وتباين هؤلاء الأشخاص بشأن توزيع الموارد الاقتصادية بين الناس، وأغلب الأشخاص قاموا باختيار توزيع الموارد بالتساوي بين الناس وبعضهم البعض وهذا يعني أنهم يتمتعون بسلوك اجتماعي إيجابي ووصلت نسبة هؤلاء الأشخاص إلى حوالى 60% وهذا يعني أن أغلب الأشخاص يتمتعون بالصحة النفسية.

وهناك مجموعة من الأشخاص الذين اهتموا بحصولهم على الموارد المالية دون الاهتمام بسواهم وهذا يعني أن هؤلاء الأشخاص هم أشخاص انانيون في المقام الأول، الأشخاص الأنانيون هم أكثر سعادة في الحياة وبلغت نسبة هؤلاء 30%، واهتم 10 % من الأشخاص بحصولهم على أكثر الموارد الاقتصادية بشرط عدم حصول الآخرين على نفس نسبة هذه الموارد، وهؤلاء هم الأشخاص التنافسين.

الأنانيون أكثر سعادة
الأنانيون أكثر سعادة

وقام الباحثون باستخدام الرنين المغناطيسي لمعرفة لماذا يتمتع الأشخاص الأنانيون بالسعادة في الحياة دون غيرهم، وبدأت الدراسة على مجموعة من الأشخاص بإجراء رنين مغناطيسي على دماغ هؤلاء الأشخاص، وتبين وجود اختلاف كبير في نشاط اللوزة الدماغية بين الأشخاص الأنانيون والأشخاص الايجابيون، عند قيام الباحثون بتوزيع الأموال على مجموعة من الأشخاص بشكل غير عادل شعر الأشخاص الايجابيون بالاستياء بعد هذا التوزيع الغير عادل وهذا ما أدي إلى ظهور نشاط ملحوظ في اللوزة الدماغية للأشخاص الايجابيون، وهذا يعني أن الأشخاص الايجابيون معرضون للإصابة بالاكتئاب.

اقرا ايضا  معلومات صادمة تعرفها لأول مرة عن مخاطر السهر طوال الليل

الأنانيون أكثر سعادة من الايجابيون

ويذكر أن هذه النتيجة ليست جديدة علي علم النفس، حيث اوضح علماء النفس اهم خصائص الشخصية الإيجابية وهي التعاطف الشديد مع الأشخاص إلي جانب الشعور بالذنب الشديد لاقتراف الأخطاء في حق الآخرين وهذه الخصائص من شأنها الوصول إلى حالة الاكتئاب ولذلك يعد الأشخاص الأنانيون أكثر سعادة من الآخرين حيث أنهم يهتموا بشؤنهم أكثر من اهتمامهم بالآخرين على عكس الأشخاص الايجابيون.

وينصح علماء النفس هؤلاء الأشخاص بمحاربة الاكتئاب من خلال محاولة السيطرة على الذات والمشاعر وعدم الانسياق وراء مشاعر الآخرين هذا الى جانب السيطرة على الشعور بالذنب حيث ان الاشخاص الايجابيون معرضون الى الشعور بالذنب وفي كثير من الحالات يشعر هؤلاء بالذنب بدون أي مبرر، وفي حالة عدم المقدرة على ذلك لابد من العلاج النفسي للسيطرة على الاكتئاب ومحاربته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock