منوعات

تعرف على أسباب إستخدام بعض اللاعبين أملاح الشم قبل المباريات

معلومات هامة عن أملاح الشم وحظر إستخدامها فى الملاكمة

يلجأ بعض اللاعبين إلى تناول المنشطات قبل الدخول إلى الساحات الرياضية من أجل زيادة النشاط وتحسين أداء اللاعبين أثناء المباريات، ويقوم بعض اللاعبين باستنشاق أملاح الشم وهذه الأملاح تزيد من يقظة الاعبين أثناء المباريات كما أنها تعمل على تجديد النشاط، ويسمح بتناول هذه الأملاح فى بعض الساحات الرياضية مثل كرة القدم ورفع الأثقال ومباريات الهوكي وعلى الرغم من ذلك غير مسموح بحملها أو استنشاقها فى مباريات الملاكمة، وربما لا يعلم الكثيرون ما هي أملاح الشم وكيفية استخدامها وهل لها تأثير حقيقي على الرياضيين قبل خوض المباريات، تابعونا لمزيد من التفاصيل عن أملاح الشم.

وربما يظن البعض أن أملاح الشم هي عبارة عن أملاح الصوديوم ولكن هذا غير حقيقي فهي عبارة عن أملاح النشادر وهذه الأملاح تتكون من كربونات الأمونيوم مضاف إليها العطور، وتضاف العطور إلى أملاح الشم من أجل التغلب على الرائحة النفاذة للنشادر وبعد استنشاق هذه الأملاح يشعر اللاعبين بالنشاط والحيوية.

أملاح الشم
أملاح الشم

تاريخ إستخدام أملاح الشم

واستعملت هذه الأملاح للمرة الأولى من قبل إسعاف سانت جون والصليب الأحمر البريطاني بالقرن الثالث عشر لاستعادة النشاط والحيوية وتجديد الطاقة وذلك من خلال احتواء أملاح الشم على مادة الأمونيا المركزة ورائحتها النفاذة التي تقلل من خوف ورهبة اللاعبين قبل المباريات كما تعمل على تجديد النشاط من أجل الاستعداد للمباريات وتحقيق الفوز، كما استعملت هذه الأملاح من أجل إفاقة الجنود من الغيبوبة بعد تعرضهم إلى الإغماء تأثرا بجروحهم الخطيرة أثناء الحرب العالمية الثانية.

وحاليا تستخدم أملاح الشم مخففة بالماء بدلا من استخدامها فى صورتها النقية كما يحدث في الماضي، حيث تذاب مركبات الأمونيا فى الكحول والماء، ومركب الأمونيا عبارة عن مادة صلبة تذاب فى الكحول والماء ورائحتها نفاذة للغاية، ولذلك يطلق عليها اسم روح الأمونيا، واعتاد الجنود على تخزينها فى صناديق مغلقة أثناء الحرب العالمية الثانية، وفي الوقت الحاضر يستخدمها اللاعبون قبل المباريات ولذلك تحفظ في مجموعة من الزجاجات السهلة الكسر والتي يسهل تحطيمها بسهولة من قبل اللاعبين ووضعها على الأنف واستنشاق بخارها مباشرة حتي تعمل على يقظة اللاعبين وتمكنهم من المشاركة في المباريات دون الإحساس بالتعب أو الإرهاق.

اقرا ايضا  تعرف على الجدول اليومي لجميع أفراد العائلة المالكة في بريطانيا
أملاح الشم
أملاح الشم

أضرار إستخدام أملاح الشم

وتعمل أملاح الشم على زيادة تدفق معدل الأكسجين إلى الدماغ وذلك من خلال تمدد الأوعية الدموية في الممرات الأنفية، ويؤدي زيادة كمية الأكسجين التى إلى إعطاء الشعور باليقظة والحيويةصس، وتتميز أملاح الشم بقدرتها الهائلة على يقظة اللاعبين ولذلك تستخدم أحيانا فى إفاقة الاعبين بعد تعرضهم إلى الإغماء ومفعولها فوري حيث تتمكن من إيقاظ اللاعبين مباشرة بعد توجيه ابخرتها إلى الأنف، ويؤدي استنشاق هذه الأملاح إلى الشعور بالصداع، وتتوقف حدة الصداع على كمية الأملاح التى قام الاعب باستنشاقها.

هل تعلم أن غاز الأمونيا من الغازات الخطيرة والتى يحذر إستخدامها وذلك بإعتبارها أحدي الغازات السامة التى يسبب استنشاق ابخرتها0 الموت، ولكن تخفف الأمونيا المستخدمة في أملاح الشم من خلال إضافة الماء والكحول لذلك لا تسبب أى ضرر للاعبين بعد استخدامها، حيث اكدت الدراسات العلمية الحديثة على عدم وجود أى مشاكل صحية جراء إستخدام أملاح الشم، وفي بعض الأحيان تتسبب املاح الشم فى حرق الغشاء المخاطي للأنف نتيجة استنشاق بخار الأمونيا العالي التركيز.

أملاح الشم
أملاح الشم

وعلى الرغم من السماح للاعبين كرة القدم والهوكي بإستخدام أملاح الشم إلا أنه ممنوع تناولها تماما فى العاب الملاكمة، حيث أن تناولها يؤدي إلى إفاقة الاعبين فورا بعد تعرضهم للاغماء ولكنها تؤثر على عمل الطبيب المعالج ولا تمكنه من تقييم الجهاز العصبي ومعرفة أسباب تعرض اللاعب للاغماء، وهناك بعض الأشخاص الذين يقومون بإستخدام أملاح الشم لعلاج حالات الإغماء ويفضل عدم استعمالها على الإطلاق لتجنب أضرارها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock