اختراعات و تكنولوجيا

أحدث جهاز لقياس نسبة السكر في الدم عن طريق العين

قياس نسبة السكر في الدم بتحفيز الدموع

يسعى العلماء على اكتشاف أسهل الاختراعات التي من شأنها تسهيل حياة الإنسان، وجميعنا يعلم أن أفضل طريقة لقياس نسبة السكر في الدم هي الجهاز الصغير الذي يأخذ عينة صغيرة من الدم وخلال ثواني معدودة يحصل المريض على نسبة السكر في الدم، نقدم إليكم اليوم أحدث الطرق المبتكرة لقياس نسبة السكر في الدم، إذا كنت ترغب في معرفة هذه الطريقة تابع معنا السطور التالية.

جهاز قياس السكر

أحدث طريقة لقياس نسبة السكر في الدم

قامت شركة هولندية ناشئة Noviosense بابتكار جهاز مذهل لقياس نسبة السكر في الدم عن طريق قياس الدموع، ولكن كيف يعمل هذا الجهاز يعمل هذا الجهاز الذكي على استثارة دموع الإنسان وعندها يتمكن الجهاز من قياس نسبة السكر في الدم، كما يمكن قياس نسبة السكر في الدم أثناء بكاء الإنسان دون تحفيز العين على البكاء، وبعد تجربة هذا الجهاز تبين قدرته الهائلة على قياس نسبة السكر في الدم وقد بلغت دقة هذا الاكتشاف المذهل حوالي 95%.

أحدث طريقة لقياس نسبة السكر في الدم

قام الباحثون على هذا الابتكار المذهل بتجربة الجهاز على ستة مرضى فقط لمعرفة النتائج الأولية وتبين مدى دقة هذا الجهاز الجديد في قياس نسبة السكر في الدم، وتم قياس نسبة السكر في الدم عن طريق مستشعر الجلوكوز الذي يعمل على تحفيز العين واسالة الدموع، وقد أشارت المجلة الأمريكية الشهيرة Biomacromolecules إلى نتائج هذا الجهاز المذهل بعد تجربته على عينة أكبر من مرضى السكر، وهذه النتائج أكدت دقة جهاز مستشعر الجلوكوز في قياس نسبة السكر في الدم

وقد أكد المدير التنفيذي السابق لشركة BloodScan جون ل. سميث أن هذه النتائج مذهلة ولكن مازال الجهاز في حاجة إلى تحسينات مستمرة حتى يصبح أفضل أجهزة قياس السكر في العالم بالرغم من أن النتائج تشير إلى أنها أفضل النتائج المتعلقة بأجهزة قياس نسبة السكر في الدم.

أحدث طريقة لقياس نسبة السكر في الدم

مقارنة بين نتائج مستشعر الجلوكوز وتحليل الدم

والجدير بالذكر أن الباحثون بشركة نوفو سينسى استعانوا بشاشات الجلوكوز والإبر التي من شأنها إجراء تحليل للدم لقياس نسبة السكر في الدم حتى يمكن المقارنة بين نتائج أجهزة مستشعر الجلوكوز الجديدة ونتيجة تحليل الدم باعتبارها من أدق الطرق المستخدمة لقياس نسبة السكر في الدم في وقتنا الحالي، وهنا تأكد الباحثون من دقة هذا الاكتشاف المذهل حيث بلغت دقته حوالي 95 %.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock