اختراعات و تكنولوجيا

جهاز مذهل يقرأ أفكارك دون أن تتحدث

اختراع مذهل لمعرفة الأفكار التي تدور داخل رأسك

كثيرا ما يتحدث الإنسان مع نفسه في صمت وربما يكون السبب في ذلك أنه لا يجد من يحكي له ما بداخله او انه لا يثق في كل من حوله ليحكي لهم عما يدور في راسه، هل تعلم ان هناك احد الاختراعات الجديدة التي يمكنها التنصت على دماغك ومعرفة ما يدور بداخلها واليكم التفاصيل.

قام معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بالإعلان عن اختراع مذهل ابهر البشرية، وهذا الاختراع المذهل هو عبارة عن جهاز ذكي يمكنك سماع الأوامر الداخلية التي تصدرها لنفسك دون أن تنطقها بصوت مسموع، وأطلق العلماء على هذا الجهاز المذهل اسم AlterEgo، ويعتبر هذا الاختراع المذهل بمثابة أداة مفيدة جدا لخدمة الإنسان حيث يمكن لهذا الاختراع الاستجابة للأوامر التي تدور داخل رأسك دون أن تنطق حرفا واحدا.

جهاز قراءة الأفكار

آلية عمل جهاز قراءة الأفكار المبتكر

يتعرف هذا الجهاز على الكلام الغير المسموع الذي يدور داخل رأسك وذلك عن طريق قيام هذا الجهاز المبتكر بالتقاط الإشارات التي يرسلها المخ ويرسلها إلى الفم وبالتالي اعطائك اجابة، وعن طريق هذا الجهاز سيتمكن الإنسان قريبا من التحكم في الأجهزة المحيطة دون أن يغادرون من أماكنهم ومثال على ذلك أنك ستتمكن من التحكم في التلفاز عن طريق العقل، ولهذا يعتبر هذا الاختراع من أفضل الاختراعات المستقبلية.

ويبقي السؤال كيف يحدث هذا الأمر، هذا الجهاز المبتكر هو عبارة عن سماعة رأس بيضاء اللون وهذه السماعة تتصل بالرقبة والوجه ويمكنك مشاهدة الصور في المقال لمعرفة شكل هذا الاختراع العجيب، يقوم الأقطاب المثبتة في هذا الجهاز بالتقاط الإشارات وهذه الإشارات تصدر عن العضلات الداخلية في وجه ورأس الإنسان عندما يتحدث مع نفسه.

تجربة الجهاز على 15 شخص

وهناك اتصال بين هذا الجهاز المبتكر والحاسوب، ويحدث الاتصال بين الجهازين عن طريق البلوتوث وكان لابد من جهاز آخر وهو الخادم الذي يسهل من خلاله تفسير الإشارات التي يلتقطها الجهاز عندما يتحدث الإنسان مع نفسه في صمت، وهذا الجهاز تم تجربته بالفعل على أرض الواقع حيث قام حوالي خمسة عشر شخصا بارتداء هذا الجهاز المذهل وذلك من أجل الكشف عن فاعلية هذا الجهاز ومدى قدرته على قراءة العبارات التي تدور داخل عقل الإنسان، وأسفرت هذه التجارب عن معدل نجاح كبير تجاوزت نسبته 92%.

جهاز قراءة الأفكار

فوائد استخدام هذا الجهاز في المستقبل

وصف طالب الدراسات العليا أرنوف كابور مدى أهمية هذا الجهاز في المستقبل، يمكن أن يستفيد أصحاب الإعاقات كثيرا من هذا التطبيق كما يستفيد منه مرضى الشلل، وبالرغم من نجاح هذا الجهاز بعد تجربته إلا أنه لم يتم تطبيقه بشكل عملي حتى الآن، ويذكر أن أرنوف كابور طالب يقود هذا الجهاز المذهل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock