لماذا تمنع الملكة إليزابيث من الدخول لمجلس العموم البريطاني؟

عادة ما يسمح للملوك والأمراء الدخول إلى أي مكان يرغبون به دون أخذ إذن بالموافقة من أي شخص، هل تعلم أن هناك مكان واحد لا يسمح للملكة إليزابيث بالدخول إليه إلا بعد السماح لها بذلك، من المؤكد أنك ستندهش عند قراءة هذه السطور ولكن لا تتعجب هذه هي الحقيقة، وإذا كنت ترغب في معرفة هذا المكان، تابعنا.

الملكة إليزابيث
الملكة إليزابيث

ما هو المكان الذي لا يسمح للملكة إليزابيث التواجد بداخله؟

الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا لديها الكثير من الصلاحيات التي تجعلها قادرة على التواجد في أي مكان ترغب في الانتقال إليه، ولكن غير مسموح لها بالتواجد داخل مجلس العموم البريطاني إلا بعد حصولها على إذن مسبق، فما هو السبب في ذلك، وربما يكون السبب في ذلك قيام ملكة بريطانيا الملكة إليزابيث بدور شرفي حيث أنها تبتعد تماما عن الحياة السياسية، ويحل رئيس الوزراء محل ملكة بريطانيا في كافة الأعمال السياسية على عكس كثير من دول العالم التي تعتبر مثل هذه الأعمال مهمة الملك أو رئيس الدولة من الدرجة الأولى.

وهذا ما يجعل دخولها إلى مجلس العموم البريطاني أمر مستبعد لبعدها عن الحياة السياسية بالمملكة المتحدة، وتتألف الحكومة النيابية في بريطانيا من مجلسين إحداهما مجلس اللوردات والآخر مجلس العموم، ويعتبر كلاهما كيان واحد بالرغم من أن عمل كلا منهم منفصل عن الآخر، ولكن يحرص القائمون على المجلسين بالتنسيق فيما بينهم عن طريق عقد المعاهدات للاتفاق على السياسة العامة للبلاد، والملكة إليزابيث ليس لها أى دخل في هذه الأمور.

مجلس العموم البريطاني
مجلس العموم البريطاني

الملكة إليزابيث لها دور شرفي في الحياة السياسية

وبما أن الملكة ليس لها أي علاقة بالحياة السياسية، فهذا يعني أن الحياة السياسية مسؤولية السيد رئيس الوزراء وجميع أعضاء البرلمان، وهذا ما يجعل وجودها  داخل مجلس العموم البريطاني أمر غير مسموح به، وليس للملكة أى حق بالتدخل في الحياة السياسية كما أنها لا تتمكن من الاعتراض على أي قرار أو قانون يشرعه أعضاء المجلس، هذا بالإضافة إلى عدم التدخل في العلاقة السياسية لبريطانيا بالدول الأخرى.

الاكثر قراءة الان   تعرف على أصغر مملكة في العالم في ايطاليا

وعادة ما يحتاج أعضاء مجلس العموم إلى الحصول على موافقة الملكة ومجلس اللوردات لتشريع أحد القوانين بالمملكة المتحدة، ويبدو أنها إجراءات شكلية وليس من حق الملكة أو مجلس اللوردات الاعتراض على القوانين التي يشرعها مجلس العموم البريطاني، وهذا يؤكد أن شؤون البلاد التشريعية والسياسية من شأن أعضاء مجلس العموم، والملكة إليزابيث لها دور ضئيل مقارنة بأعضاء المجلس.

مجلس العموم البريطاني
مجلس العموم البريطاني

تشارلز الثاني يصدر قانون منع ملك بريطانيا من دخول مجلس العموم

ولم تقم دولة بريطانيا بإصدار أي قانون تشريعي يمنع ملكة بريطانيا من الدخول إلى مجلس العموم ولكنه أصبح تقليد قديم متعارف عليه منذ عام 1642، والسبب في ذلك التقليد هو قيام الملك تشارلز الأول باقتحام مجلس العموم البريطاني وتهديد أعضائه ومحاولة اعتقال بعض الأعضاء لوجود خلاف شخصي بينه وبين هؤلاء الأعضاء وهذا أدي إلى قطع راسه، وعلى أثر هذه الحادثة أصدر الملك تشارلز الثاني تعليمات بإصدار قانون يمنع ملك بريطانيا من الدخول إلى مجلس العموم دون أخذ موافقة مسبقة.

ويحتوي الدستور الإنجليزي على بعض الوثائق القديمة التي يتحدد بها صلاحيات ملك بريطانيا وإحدى هذه الوثائق تحمل اسم ماجنا كارتا، وأهم ما جاء في هذه الوثيقة هو منع ملك بريطانيا من الدخول إلى مجلس العموم البريطاني بدون أخذ إذن مسبق من أعضاء المجلس، وبالرغم من توارث هذه التقاليد قديما إلا أن الملكة إليزابيث حريصة على تنفيذها.

الملكة إليزابيث
الملكة إليزابيث

أضف تعليق

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!