تعرف على مراحل تغيير تصميم تمثال الأوسكار الذهبي

يحلم جميع الفنانين فى العالم بالحصول على جائزة تمثال الأوسكار الذهبي، وذلك باعتبار هذه الجائزة أفضل تكريم للفنانين فهي من أكثر الجوائز شهرة فى العالم، وربما لا يعلم الكثيرون من قام بتصميم هذا التمثال الذهبي أوسكار فهو  سيدريك غيبونز صاحب اول تصميم لجهاز الأوسكار ولم يظل شكل التمثال على حاله وإنما تغير شكله عدة مرات، وهذا ما سنوضحه إليكم خلال السطور القادمة.

تاريخ تمثال أوسكار الذهبي وتغيير تصميمه عدة مرات

وكما أوضحنا من قبل أن أول من وضع تصميم لتمثال الأوسكار الذهبي هو الرئيس التنفيذي للفنون بمؤسسة أم جي أم الشهيرة، وتغير تصميمه بعد ذلك من قبل جورج ستانلي والذى قام بتحويله إلى تمثال منحوت مصمم بشكل رائع، ويمكن للجميع أن يلاحظ التغير الكبير فى تصميم تمثال الأوسكار الذهبي الذى تسلمه الفنانين فى أول حفل أوسكار أقيم فى هوليوود فى عام 1929 الماضي، وقام أفضل مصممي هوليوود غيبونز بتصميم  تمثال أوسكار أكثر من رائع .

ويعد هذا المصمم من أفضل الفنانين والمهندسين المعمارين، وأعجب هذا الفنان بمدينة باريس فهي تتميز بالعمارة الملفتة وهذا ما استوحي منه تصميم تمثال الأوسكار، وأعجب الكثيرون بهذا التصميم فهو عبارة عن فارس قوى يقف على بكرة شريط سينمائي ويحمل سيفا فى يده وهذا يدل على أهمية الفنان فى المجتمع وقدرته على حماية الفن والمساهمة فى تقدمه.

تمثال الأوسكار الذهبي
تمثال الأوسكار الذهبي

ويعتقد البعض أن تمثال الأوسكار من الذهب الخالص ولكن هذا غير حقيقي الطبقة الأخيرة فقط من الذهب الخالص عيار 24، وصنع تمثال الأوسكار فى الماضي من البرونز الخالص ووضع طبقة خارجية من الذهب الخالص، وبعد ذلك استبدل معدن البرونز بخليط من المعادن، وهذه المعادن هى النحاس والقصدير والأنتيمون وغطي التمثال بالذهب الخالص، والذهب هو ما يلفت أنظار الجميع إلى تمثال أوسكار الذهبي.

الاكثر قراءة الان   تعرف على أشهر الأحجار النفيسة في العالم

وبعد ذلك قام جورج ستانلي النحات الشهير بإدخال مجموعة أخرى من التعديلات على تمثال الأوسكار ومنها أن التمثال أصبح ثلاثي الأبعاد وهذا أعطاه مظهر مدهش وإلى جانب ذلك قام بازالة بكرة الشريط السينمائي، وهذا هو الشكل الأخير لتمثال الأوسكار، وحتي الآن لم يتعرف على سبب تسمية هذا التمثال بهذا الإسم.


أضف تعليق

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!