تعرف على أسباب عدم شعور هذه العائلة بالآلم

يشعر جميع البشر بالآلم نتيجة الأمراض أو الكسور أو الحروق أو الاصطدام بالأشياء أو التعرض للحوادث، وجميع هذه الأمور تسبب آلم شديد للبشر، هل تعلم أن هناك بعض البشر التى لا تشعر بالآلم من المؤكد انك ستندهش عند قراءة هذه السطور ولكنها حقيقة وليست خيال، ومن هؤلاء البشر إحدى السيدات التى تبلغ 52 عاما وتدعي السيدة ليتيزيا مارسيلي فهذه السيدة تختلف عن جميع البشر فى الإحساس بالآلم، الجدير بالذكر أنها لا تشعر بالآلم منذ الصغر كما أنها تتشارك عدم الشعور بالآلم مع 5 أفراد من عائلتها، تابعنا لمعرفة التفاصيل وما هو سر عدم شعورهم بأى آلم.

تعتبر عائلة ليتيزيا مارسيلي هى العائلة الأولى من نوعها فى العالم، فهذه العائلة لا تشعر بأى آلم وهذه تعتبر حالة نادرة كما أنهم ليسو خارقيين أو أبطال ولكن يوجد لديهم خلل فى الأعصاب وهذا ما أدى إلى عدم شعورهم بالآلم، وأدى عدم الشعور بالآلم إلى مضاعفات جسمية خطيرة أصابت جميع أفراد العائلة المشاركين فى حالة عدم الشعور بالآلم.

ليتيزيا مارسيلي
ليتيزيا مارسيلي

وأوضحت ليتيزيا أن حياتها طبيعية للغاية ولكنها أفضل من الآخرين وذلك لعدم شعورها بالآلم أو المرض، كما أنها أكدت أن أفراد عائلتها يشعرون بمستوى معين من الآلم وهذا الآلم لا يدوم طويلا فهو يستمر لعدة ثوانى معدودة، أما عن رأى العلماء فى هذه الحالة فإنهم يؤكدون على خلل ما أصاب الأعصاب فهى لا تقوم بوظيفتها على النحو الأكمل، ويدرس العلماء هذه الحالة وذلك من أجل تطوير وسائل تسكنين وتخفيف الآلام على البشر .

مخاطر عدم الشعور بالآلم

وأشارت ليتيزيا المخاطر الكبيرة التى يتعرضون إليها نتيجة عدم الشعور بالآلم، أوضحت أن ابنها لودوفيكو لا يشعر بالآلم كباقى البشر ويعاني من هشاشة العظام وسبب له عدم الشعور بالآلم كسور وتشوهات كثيرة فى الكاحلين، أما ابنها الصغير برناردو كسر مرفقه أثناء وقوعه من الدراجة الهوائية وعلى الرغم من ذلك لم يشعر بأى آلم، كما تعرضت ليتيزيا لإصابة شديدة فى الكتف أثناء التزلج ولم تشعر بأى آلم بالرغم من كسر كتفها واضطرت إلى الذهاب إلى المستشفى بعد احساسها بتخدير أصابعها.

الاكثر قراءة الان   تعرف على أغرب الكائنات الحية التي تعيش داخل كهف موفيل
عائلة لا تشعر بالآلم
عائلة لا تشعر بالآلم

أسباب عدم الشعور بالآلم

وتمكن العلماء من معرفة السبب الحقيقى وراء عدم شعور بعدم العائلة بالآلم وهذا الأمر يكمن فى غياب أحد الجينات وهو ZFHX2، وقام العلماء بمتابعة الدراسات حينما قاموا بتجريد الفئران من هذا الجيني وكانت النتيجة عدم إحساس الفئران بارتفاع الحرارة، ويعد هذا الجين هو المسؤل الأول عن الإحساس بالآلم ومازالت الأبحاث جارية لمعرفة كيفية الإستفادة من هذا الحدث الغريب.


أضف تعليق

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!